الائتلاف المصرى لحقوق الانسان

الائتلاف المصرى لحقوق الانسان

مجموعة من نشطاء حقوق الانسان للدفاع عن حقوق الانسان وعن المدافعين عن حقوق الانسان وسجناء الرأى والفكر وحرية العقيدة
 
انتهاكات حقوق االرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
مصرفوق بركان الفتنة الطائفية بقلم /عزت ابراهيم بعد ان اصبح المناخ الطائفى الذى يعانى منه الكيان المصرى هو بادرة ثورة بركانيه شديدة بعد ان ارتفعت حرارة التربة المصرية الدافئه من درجة الدفىء الى درجة الغليان فقد قامت بعض الحركات الدينيه بافتعال بعد المشكلات او الاحداث ضد جزء عزيز من نسيج الوطن وهو الاقباط ثم تطورت الاحداث الى احداث الثقافة الطائفية التى تنمى ثقافة كراهية الاخر بل وتعدى الامر الى التكفير واباحة دمه وواصلت درجات الحرارة الارتفاع اكثر لدرجة ان التمييز او الفرز الطائفى قد اصبح من المألوف بين ابناء الوطن الواحد الى ان صعدت فققيع البركان الملتهبة الى وش الارض فى صورة جديدة من صور تطور البراكين واشتعال التربة بالفتنة الطائفية او اضطهاد الاقباط وسط صمت وتخاذل من جميع المسؤولين على المستوى العام بل وصل الحد الى ان الصمت الذى يصل الى حد التساهل والمساهمة فى الجريمة فى عدت صور منها على سبيل المثال - المناهج التعليمية التى اصبحت تحض على كراهية الاخر - منابر المساجد التى تكفر الاقباط بل وتحض على قتلهم . - عدم المعالجة الصحيحة للاحداث والاكتفاء باعطاء المسكنات و ترحيل المشكلات - صمت اجهزة الدولة على كل من يزدرى عقيدة المسيحين وعدم محاسبتهم عن ما يرتكبوه من جرائم ضد حرية العقيدة ومبدء المواطنه -التبطىء فى اصدار قوانين منع التمييز الدينى او تفعيل مبدء المواطنه وكل هذا التراكم الزمنى للاحداث قد ادى الى ارتفاع حالة التأهب البركانيه حتى انفتحت فوهة البركان فى نجع حمادى وتغيرت حالة فوران البركان الى درجة اخرى لم تكن فى حسبان الجميع وهى درجة الثورة البركانيه وهو ما كان فى غير الحسبان حالة الغليان التى تشتعل فى صور الاقباط بل وقد خرجت من الصدور الى الشارع المصرى بعدت صور منها بيانات الادانه ثم الغضب القبطى والتعبير عن الغضب بالمظاهرات ووقفات الشموع وغيرها الكثير ولكن حتى الان لم يخرج الغضب والضيق والكبد والمرارة التى فى الصدور الى الانفجار وتبادل العنف بالعنف وانما كل هذا كان بمثابة جرس انذار وانه حتى الان يمكن السيطرة على البركان قبل انفجار ثورته التى سوف تاكل الاخضر واليابس بان تخرج الحكومة والنظام عن صمتها الذى وصل الى النوم فى العسل الاسود الذى فاحة منه الحموضة - وذلك بتدارج اخطاءها السابقة والمعالجة السليمة والسريعه للاحداث الطائفية - تغير المناهج التعليمية فورا والغاء كل ما يسىء للاخرين - تفعيل مبدء المواطنه -اصدار قانون عدم التميز الدينى ومحاسبة كل من يقوم باى نوع من انواع التميز - محاكمه كل من يزدرى عقائد الاخرين -القيام باسرع ما يمكن باصدار تلك القوانين حتى يتم تبريد درجة فوران البركان ثم بعد ذلك يتم عمل حوار مصارحة بين جميع الاطراف لمعرفة كيفية اطفاء ثورة البركان ووضع الحلول للقضاء على حالة الانشقاق
مواجهات بين مجموعة من الأقباط والمسلمين نشبت مساء اليوم، الجمعة، مواجهات بين مجموعة من الأقباط والمسلمين من أهالى منطقة الريفية بمطروح، بسبب اعتراض أهالى المنطقة على إغلاق شارع وضمه إلى مبنى تابع إلى الكنيسة، أصيب خلال المشاجرات عدد من الجانبين وتم نقل 13 مصاباً إلى المستشفى لتلقى العلاج، بينما رفض المصابون المسلمون الذهاب للمستشفى للهروب من المساءلة وتجددت الاشتباكات الطائفية مرة أخرى الساعة التاسعة وأصيب 15 قبطياً فى معركة بالأسلحة بين الطرفين، كما تم حرق منزلين وسيارتين، وذلك حسب تأكيدات القس متى زكريا راعى كنيسة السيدة العذراء بمطروح، والذى أضاف أن الأمن يحاول السيطرة على الموقف من خلال إطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفرقة المتشابكين، وأوضح القس متى أن الأمر من المنتظر أن يشهد تطوراً إن لم تتم السيطرة على الأحداث. ومن المصابين الذين تم احتجازهم بالمستشفى كرولوس وسيم رفعت (13 سنة) ومجدى منير توفيق (38 سنة) وحنان مفرح إبراهيم (19 سنة) وماجدة سمير عوض (24 سنة) ومنير نقيب حنين (38 سنة) وصبحى جرجس داوود (33 سنة) وأمين لميس عاطف (20 سنة
ابانوب مات يوم العيد بقلم عزت ابراهيم ابانوب مات ابانوب مات يوم العيد اخرج يلا وقول يا سعيد قتلو اولادنا يوم العيد اخرجو ثورة يا اقباط حرقو بيتكو فى العياط يارفيق 00 يا رفيق راجع يوم لعيالك ولا الغول اغتال احلامك صرخة قبطى فى يوم العيد اخرج يلا وقول ياسعيد قتلو اولادنا يوم العيد من الكشح لنجع حمادى الارهاب اغتال اولادى اخرج يلا يا قبطى وقول قتلو اولادنا فى يوم العيد اروى يا دمى فى نجع حمادى واسقى الزرع فى كل بلادى اخرج يلا يا قبطى وقول قتلو اولادنا فى يوم العيد يابيشوى 00 يابيشوى ياولدى رايح فيين لابس كل اللبس جديد رايح يامى قداس العيد اصل انا بكرة اصل انا بكرة هبقى شهيد اخرج يلا وقول يا سعيد قتلو اولادنا يوم العيد
أعربت حركة ” صحفيون بلا حقوق ” عن استنكارها التام للوحشية الأمنية التي مورست ضد الزميل الصحفي يوسف شعبان وعدد من النشطاء والصحفيين بالإسكندرية أمس الأول أثناء مشاركتهم في وقفة احتجاجية سلمية نظمتها الجمعية الوطنية للتغيير ضد مد قانون الطوارئ حيث قامت عناصر من قوات الأمن ، حاصرت الوقفة السلمية ، بالاعتداء البدني على الزميل يوسف شعبان وسحله واعتقاله وعدد من الزملاء بطريقة بدائية تكشف عن همجية ضباط وزارة الداخلية .
http://www.youtube.com/user/egyptcehr
المواضيع الأخيرة
» سحل قبطى
الأحد مارس 02, 2014 4:10 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» ذكرى السنوية الثانيه لشهداء امبابه (( شهداء مارمينا ))
الخميس مايو 02, 2013 4:13 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» البلاك بلوك تدعو لاستغلال تظاهرات عاملى ماسبيرو لإسقاط الرئيس
الأحد أبريل 21, 2013 6:28 am من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» اخويا المسيحى عايز اقولك انى بحبك
الجمعة أبريل 19, 2013 7:43 am من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» عاااجل:حذف خانة الدين من بطاقة الرقم القومى
الأربعاء أبريل 17, 2013 5:52 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» التحقيق مع مدرسه بتهمه ازدراء الاديان والتبشير
الأربعاء أبريل 17, 2013 5:31 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» بدء الصدام
الثلاثاء أبريل 16, 2013 7:00 pm من طرف مسئول اول / مينا ميلاد

» أقباط المهجر يطالبون"إسرائيل" بحماية أقباط مصر
الثلاثاء أبريل 16, 2013 6:59 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» الشرطه تنجح فى اعاده الطبيبين المختفيين بسوهاج
الثلاثاء أبريل 16, 2013 6:31 pm من طرف مسئول اول / مينا ميلاد

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الائتلاف المصرى لحقوق الانسان http://coptsegypt.blogspot.com/اقباط مصرعلى موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الائتلاف المصرى لحقوق الانسان على موقع حفض الصفحات
تصويت

شاطر | 
 

 مع حركة عقارب الساعة لإعلان نهاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المنسق العام/عزت ابراهيم
Admin
avatar

عدد المساهمات : 160
مميزون : 0
تاريخ التسجيل : 18/10/2009
العمر : 43

مُساهمةموضوع: مع حركة عقارب الساعة لإعلان نهاية   الجمعة يناير 01, 2010 4:16 pm

مع حركة عقارب الساعة لإعلان نهاية عام وبداية جديد رحل عن عالمنا المهندس عدلي أبادير يوسف، فارقنا بالجسد للأبد لكن ما صنعت يداه على الأرض من نجاحات ستظل معنا دائمًا نسعد بها ونتذكر الرجل من خلالها بالخير والإمتنان وكل التقدير.

النجاح في الحياة العملية كان السمة الأساسية لحياة أبادير داخل سويسرا، إلا أن ذلك النجاح ومتعة الإستمتاع به لم يعزله عن التواصل مع معاناة المسيحيين داخل مصر، فقد كان يشعر بحجم التمييز المُمارس ضدهم لا لذنب ارتكبوه سوى أنهم لا يؤمنون بذات العقيدة الدينية للأغلبية المتحكمة في كل شيء ليس وفق مبادىء وقيم إنسانية تسع للجميع وإنما وفق تفسيرات ضيقة لنصوص دينية.

في صيف 2004 بدأ أبادير في اتخاذ خطوات فعلية على أرض الواقع لإعلان الرفض لكافة أشكال التمييز المُمارس بحق المسيحيين داخل مصر، و التي هى في مجملها يناسبها جدًا مفهوم" اضطهاد" وبالفعل في ذات العام عقد أبادير أول مؤتمر قبطي لمناقشة كافة "القضايا القبطية داخل مصر" بمشاركة متنوعة من الأفراد المنتمين لمنظمات قبطية شتى في القارات الخمس كلها، إضافة لعدد من الشخصيات المصرية المعنية بحقوق الأقليات، ثم أعقب ذلك المؤتمر الأول من نوعه أخر تاريخي في واشنطن.
مثل تلك المؤتمرات كانت مجهدة ماديًا بشكل كبير جدًا يصعب تصوره إضافة للجهد الذهني الكبير الذي تكبده الرجل وهو في سن يركن أصحابه للراحة إنتظارًا للنهاية، لكنه رأي أن سنوات عمرنا وزنه من الله ينبغي إستثمارها لخدمة القيم الإنسانية النبيلة حتى أخر لحظة، وبالفعل قد كان له ما أراد وحقق نجاحات رغم كل الصعوبات، فإستطاع أن يُحدث حراك إيجابي داخل وسائل الإعلام المختلفة العربية منها والمصرية عن الشأن القبطي وأصبح الجميع يتداولون الحديث عن إختفاء القاصرات والهجمات عن على الفقراء المسيحيين بصعيد مصر من قبل المتطرفين الإسلاميين.... وما إلى ذلك من قضايا ظلت لسنوات مسكوت عنها نتداولها فيما بيننا بغرفنا المغلقة دون أن يرى تفاصيلها الصادمة العالم الخارجي.

جميعنا يتذكر جيدًا الأحاديث بطريقة عرض الفيديو التي أدلى بها الراحل م.عدلي أبادير لموقعه "الأقباط متحدون" والتي من خلالها أعلن بجرأة عن جروح الواقع المسيحي داخل مصر، بل وصدم كثيرين عندما أعلن عن ترشحه للرئاسة عام 2005 ليكون أول قبطي يقول لمن أحتكروا الوطن لصالح أغلبية دينية أفيقوا من أوهامكم لن ننتظر الفتات الذي ستلقون به لنا من حقوق فنحن لنا كل مالكم وعلينا ما عليكم.
لقد كان يستغرق تصويرها مجهود وعدد كبير من الساعات لا يتناسب مع طبيعة المرحلة العمرية لراحلنا الغالي، ولكنه كان لا يكتفي بهذا المجهود في يومه إنما كان يقضي ساعات أطول من المجهود السابق للإتصال بالرموز القبطية في كافة قارات العالم ومحاولة صنع وحدة فيما بينهم وإرسال خطابات للقيادات المصرية ومطالبة إياهم بالعدالة في التعامل مع المسيحيين المصريين.
صفحة "الأقباط متحدون" الناجحة التي نتصفحها الآن بكل فخر واحدة من ثمار راحلنا الغالي م. عدلي أبادير وقد أسسها بكامل إحساسه ومشاعره وجوارحه، ولأنها من قلب مؤمن بها وصلت ونجحت وكبرت لتستحق أن تحمل أسم مؤسسها العظيم.

العمل كان قيمة كبيرة جدًا بحياة أبادير، ولهذا كان يعمل ويسأل دائمًا عن التطورات التي تحدث داخل مصر بشكل عام وتحديدًا في الشأن القبطي حتى في أوقات المرض الصعبة التي كان يقضيها داخل مستشفيات سويسرا، وهو بهذا الإهتمام لم يكن معيرًا أي إهتمام لتعليمات الأطباء الذين كانوا ينصحوه بالراحة التامة والبعد عن أي إنفعالات، لكنه الصراع مع الزمن والعمر فالرجل كان يريد أن يصنع قبل أن يزوره الموت مايراه واجبًا تجاه وطنه الغارق في الطائفية والرفض للأخر،وهنا يمر أمام عيني مشهد أبادير وهو بالمستشفي وكيف كانت غرف تلك المستشفيات أقرب ما تكون لطبيعة المكاتب حيث أجهزة الكمبيوتر والفاكس وغيرها.
يؤسفني أن أكرر عبارة" لقد كان" عند الحديث عن م . عدلي أبادير ولكنه الواقع الصعب والقاسي الآن الذي جعلنا نفقد رجل مرهف الحس رقيق المشاعر عالي الإحساس بمعاناة الآخرين، ولهذا تجده دائمًا لا يبخل بتقديم المساعدة لأي فرد يطلبها منه وكم بذلك أسعد كثيرين وجعل حياتهم أفضل، وأعمال الرحمة تلك وإن تناساها البشر لا ينساها الله الذي قال "طوبى للرحماء. لأنهم يرحمون متى 5: 7".

بصيرة ثاقبة...ذكاء حاد... بساطة قلب ....محبة تغمر الجميع... صفات قليلة جدًا يمكن من خلالها التعبير عن بعض مما كان عليه راحلنا الغالي من صفات، وأشكر الحياة التي جمعتني بذلك الرجل العظيم القبطي الأصيل لمدة تقترب من العشر سنوات وكم أستفدت من خبرته بالحياة وتعلمت منه الكثير،بل أنني يمكنني القول أنه حتى المختلفين مع توجه الرجل وأفكاره كانوا يحترمونه ويقدرونه ليقينهم من أن ذلك الرجل كان صادق وحقيقي في كل ما أعلن من أفكار لم يكن متلون أو مدعي لم يرغب في مجد أو شهرة أو نجاح أو زعامة فكل ذلك كان له وأكثر بكثير قبل 2004 بسنوات طويلة.

الكلمات يؤلمني الآن إستكمال إستخدامها لرثاء رجل قام بتغيير مجري حياتي وأدخل لها الكثير من الحيوية من خلال الإرتباط بمجال ساخن متعلق بالأوضاع داخل الوطن مصر.
م. عدلى كم أنا سعيد لمعرفتي بك و حزين لفراقك، لكن لا يسعني سوى أن أقدم العزاء لأسرتك الكريمة طالبًا من الله أن يشملهم برعايته في تلك الأوقات العصيبة، ويقدم لهم العزاء من سماءه لقلوبهم وكلنا ثقة أنك الآن بين أحضان القديسين فأذكرنا أمامهم إلى حين لقاءهم معك.

عزت بولس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tegypt-eleitlaf.yoo7.com
 
مع حركة عقارب الساعة لإعلان نهاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الائتلاف المصرى لحقوق الانسان :: الائــــتـــلاف الـــــمــصـــــرى لــحــــقــــوق الانـــــســــان :: مقالات الائتلاف-
انتقل الى: