الائتلاف المصرى لحقوق الانسان

الائتلاف المصرى لحقوق الانسان

مجموعة من نشطاء حقوق الانسان للدفاع عن حقوق الانسان وعن المدافعين عن حقوق الانسان وسجناء الرأى والفكر وحرية العقيدة
 
انتهاكات حقوق االرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
مصرفوق بركان الفتنة الطائفية بقلم /عزت ابراهيم بعد ان اصبح المناخ الطائفى الذى يعانى منه الكيان المصرى هو بادرة ثورة بركانيه شديدة بعد ان ارتفعت حرارة التربة المصرية الدافئه من درجة الدفىء الى درجة الغليان فقد قامت بعض الحركات الدينيه بافتعال بعد المشكلات او الاحداث ضد جزء عزيز من نسيج الوطن وهو الاقباط ثم تطورت الاحداث الى احداث الثقافة الطائفية التى تنمى ثقافة كراهية الاخر بل وتعدى الامر الى التكفير واباحة دمه وواصلت درجات الحرارة الارتفاع اكثر لدرجة ان التمييز او الفرز الطائفى قد اصبح من المألوف بين ابناء الوطن الواحد الى ان صعدت فققيع البركان الملتهبة الى وش الارض فى صورة جديدة من صور تطور البراكين واشتعال التربة بالفتنة الطائفية او اضطهاد الاقباط وسط صمت وتخاذل من جميع المسؤولين على المستوى العام بل وصل الحد الى ان الصمت الذى يصل الى حد التساهل والمساهمة فى الجريمة فى عدت صور منها على سبيل المثال - المناهج التعليمية التى اصبحت تحض على كراهية الاخر - منابر المساجد التى تكفر الاقباط بل وتحض على قتلهم . - عدم المعالجة الصحيحة للاحداث والاكتفاء باعطاء المسكنات و ترحيل المشكلات - صمت اجهزة الدولة على كل من يزدرى عقيدة المسيحين وعدم محاسبتهم عن ما يرتكبوه من جرائم ضد حرية العقيدة ومبدء المواطنه -التبطىء فى اصدار قوانين منع التمييز الدينى او تفعيل مبدء المواطنه وكل هذا التراكم الزمنى للاحداث قد ادى الى ارتفاع حالة التأهب البركانيه حتى انفتحت فوهة البركان فى نجع حمادى وتغيرت حالة فوران البركان الى درجة اخرى لم تكن فى حسبان الجميع وهى درجة الثورة البركانيه وهو ما كان فى غير الحسبان حالة الغليان التى تشتعل فى صور الاقباط بل وقد خرجت من الصدور الى الشارع المصرى بعدت صور منها بيانات الادانه ثم الغضب القبطى والتعبير عن الغضب بالمظاهرات ووقفات الشموع وغيرها الكثير ولكن حتى الان لم يخرج الغضب والضيق والكبد والمرارة التى فى الصدور الى الانفجار وتبادل العنف بالعنف وانما كل هذا كان بمثابة جرس انذار وانه حتى الان يمكن السيطرة على البركان قبل انفجار ثورته التى سوف تاكل الاخضر واليابس بان تخرج الحكومة والنظام عن صمتها الذى وصل الى النوم فى العسل الاسود الذى فاحة منه الحموضة - وذلك بتدارج اخطاءها السابقة والمعالجة السليمة والسريعه للاحداث الطائفية - تغير المناهج التعليمية فورا والغاء كل ما يسىء للاخرين - تفعيل مبدء المواطنه -اصدار قانون عدم التميز الدينى ومحاسبة كل من يقوم باى نوع من انواع التميز - محاكمه كل من يزدرى عقائد الاخرين -القيام باسرع ما يمكن باصدار تلك القوانين حتى يتم تبريد درجة فوران البركان ثم بعد ذلك يتم عمل حوار مصارحة بين جميع الاطراف لمعرفة كيفية اطفاء ثورة البركان ووضع الحلول للقضاء على حالة الانشقاق
مواجهات بين مجموعة من الأقباط والمسلمين نشبت مساء اليوم، الجمعة، مواجهات بين مجموعة من الأقباط والمسلمين من أهالى منطقة الريفية بمطروح، بسبب اعتراض أهالى المنطقة على إغلاق شارع وضمه إلى مبنى تابع إلى الكنيسة، أصيب خلال المشاجرات عدد من الجانبين وتم نقل 13 مصاباً إلى المستشفى لتلقى العلاج، بينما رفض المصابون المسلمون الذهاب للمستشفى للهروب من المساءلة وتجددت الاشتباكات الطائفية مرة أخرى الساعة التاسعة وأصيب 15 قبطياً فى معركة بالأسلحة بين الطرفين، كما تم حرق منزلين وسيارتين، وذلك حسب تأكيدات القس متى زكريا راعى كنيسة السيدة العذراء بمطروح، والذى أضاف أن الأمن يحاول السيطرة على الموقف من خلال إطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفرقة المتشابكين، وأوضح القس متى أن الأمر من المنتظر أن يشهد تطوراً إن لم تتم السيطرة على الأحداث. ومن المصابين الذين تم احتجازهم بالمستشفى كرولوس وسيم رفعت (13 سنة) ومجدى منير توفيق (38 سنة) وحنان مفرح إبراهيم (19 سنة) وماجدة سمير عوض (24 سنة) ومنير نقيب حنين (38 سنة) وصبحى جرجس داوود (33 سنة) وأمين لميس عاطف (20 سنة
ابانوب مات يوم العيد بقلم عزت ابراهيم ابانوب مات ابانوب مات يوم العيد اخرج يلا وقول يا سعيد قتلو اولادنا يوم العيد اخرجو ثورة يا اقباط حرقو بيتكو فى العياط يارفيق 00 يا رفيق راجع يوم لعيالك ولا الغول اغتال احلامك صرخة قبطى فى يوم العيد اخرج يلا وقول ياسعيد قتلو اولادنا يوم العيد من الكشح لنجع حمادى الارهاب اغتال اولادى اخرج يلا يا قبطى وقول قتلو اولادنا فى يوم العيد اروى يا دمى فى نجع حمادى واسقى الزرع فى كل بلادى اخرج يلا يا قبطى وقول قتلو اولادنا فى يوم العيد يابيشوى 00 يابيشوى ياولدى رايح فيين لابس كل اللبس جديد رايح يامى قداس العيد اصل انا بكرة اصل انا بكرة هبقى شهيد اخرج يلا وقول يا سعيد قتلو اولادنا يوم العيد
أعربت حركة ” صحفيون بلا حقوق ” عن استنكارها التام للوحشية الأمنية التي مورست ضد الزميل الصحفي يوسف شعبان وعدد من النشطاء والصحفيين بالإسكندرية أمس الأول أثناء مشاركتهم في وقفة احتجاجية سلمية نظمتها الجمعية الوطنية للتغيير ضد مد قانون الطوارئ حيث قامت عناصر من قوات الأمن ، حاصرت الوقفة السلمية ، بالاعتداء البدني على الزميل يوسف شعبان وسحله واعتقاله وعدد من الزملاء بطريقة بدائية تكشف عن همجية ضباط وزارة الداخلية .
http://www.youtube.com/user/egyptcehr
المواضيع الأخيرة
» سحل قبطى
الأحد مارس 02, 2014 4:10 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» ذكرى السنوية الثانيه لشهداء امبابه (( شهداء مارمينا ))
الخميس مايو 02, 2013 4:13 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» البلاك بلوك تدعو لاستغلال تظاهرات عاملى ماسبيرو لإسقاط الرئيس
الأحد أبريل 21, 2013 6:28 am من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» اخويا المسيحى عايز اقولك انى بحبك
الجمعة أبريل 19, 2013 7:43 am من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» عاااجل:حذف خانة الدين من بطاقة الرقم القومى
الأربعاء أبريل 17, 2013 5:52 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» التحقيق مع مدرسه بتهمه ازدراء الاديان والتبشير
الأربعاء أبريل 17, 2013 5:31 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» بدء الصدام
الثلاثاء أبريل 16, 2013 7:00 pm من طرف مسئول اول / مينا ميلاد

» أقباط المهجر يطالبون"إسرائيل" بحماية أقباط مصر
الثلاثاء أبريل 16, 2013 6:59 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» الشرطه تنجح فى اعاده الطبيبين المختفيين بسوهاج
الثلاثاء أبريل 16, 2013 6:31 pm من طرف مسئول اول / مينا ميلاد

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الائتلاف المصرى لحقوق الانسان http://coptsegypt.blogspot.com/اقباط مصرعلى موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الائتلاف المصرى لحقوق الانسان على موقع حفض الصفحات
تصويت

شاطر | 
 

 رسالة الى اليوم السابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اندرو



عدد المساهمات : 4
مميزون : 0
تاريخ التسجيل : 02/11/2009

مُساهمةموضوع: رسالة الى اليوم السابع   الثلاثاء مايو 11, 2010 4:38 pm

رسالة الى اليوم السابع
ردا على رسالة زيدان
حتى لا ينخدع احد
اعملا بحق الرد فقد نشرت اليوم السابع امس مقالا مطولا للدكتور / يوسف زيدان الذى سبق وان تقدمنا ببلاغ ضده الى النائب العام لازدراءه وسخريته وتهكمه للعقيدة المسيحية حاول فى رسالته لى الحقائق واستعطاف الكثيرين حوله كما لو كان الموضوع هو مبارأة او مبارزة يحاول فيها حشد اكبر عدد الى جانبه وهذا من حقه اذا كان الامر يتعلق بسجال فكرى او ادبى او حتى عقائدى فيه كل منا يتبنى وجهة نظره وفيه المؤيد والمعارض وهكذا ما تم فى رواية عزازيل التى اصدرها زيدان منذ اكثر من عام ونصف وتناولناها بين النقد واختلاف وجهات النظر بين المؤيد والمعارض وقد قلنا رأينا فى حينه واعتبرناها رغم ما حفلت به من مغالطات للتاريخ والتراث المسيحى فعددنا ذلك انه فى مجال حرية الفكر وابداء الرأى ولكن يبدوا ان زيدان قد استمرأ خطأوتعمده فى اهانة المسيحيين وديانتهم وعقائدهم فجاء ذلك عن عمد كما اعتبر روايته عزازيل من قبل فى داخل نطاق النقد المباح حتى لو كان ما يتناوله هو هجوم على عقيدة او سخرية منها او تهكم عليها كما حدث فى ندوة اليوم السابع .
واخذ زيدان يحشد فى مقالة الاخير فى اليوم السابع لمؤيدين لوجهة نظره واظهار نفسه انه بسبب ابداعه قد سيق الى نيابة امن الدولة العليا بغير اثم يكون قد اقترفه وانما بسبب عمل ادبى ونقد مباح وحرية فكر وجعل نفسه ذلك الذبيح الذى قدم على مذبح الحرية وانه هكذا قتلوا ما قبله من دعاة الحرية وضم نفسه لكوكبة نبلاء الحرية التى هى دفاعنا الاول ايمانا منا بأن مذبح الحرية لا تذبح فيه العقيدة فليذبح من يدافع عنها ضد من يضطهدها وينكرها
وراح زيدان يردد تلميحا وتصريحا ومكررا انه ذاهب الى نيابة امن الدولة العليا وكما لو كان الذهاب للنيابة هو اجراء استثنائى او غير مشروع ولم يدر ان النيابة العامة هى الخصم الشريف والامين على الدعوى العمودمية .
وراح يستلهم ويستجمع الهمم من المدافعين ومن اتحاد الكتاب ضد اؤلئك الذين اسماهم بدعاة الحسبة ولذا كان لزاما علينا ان نوضح الحقائق كاملة والتى حاول زيدان ان يلويها امام القارئ والمشاهد بتصوير نفسه انه الحمل الوديع امام الذئاب المفترسة ولكن نحن على يقين ان فطنة القارئ والمشاهد اقوى واعمق من تلك الافتراءات ومن ثم فسوف نسرد الحقائق الاتية :-
1- ان دكتور زيدان قد الف رواية عزازيل منذ اكثر من عاما ونصف ورغم ما بها من مغالطات وافتراءات على المسيحية وتراثها وتاريخها لكننا من ناحيتنا اعتبرنها عملا ادبيا ونقديا ورد على ذلك كتب رجال الدين المتخصصين والتى استطاعت ان تبين تلك المغالطات من خلال تلك النظرة النقدية كأى عمل فنى او ادبى ولم تلاحق روايته بأية اجراءات قضائية.
2- لكن يبدو ان زيدان قد استمرأ ولم يحترم المسيحية وعقيدتها وبدون داع وبدون مبرر حيث عقدت ندوة فى اليوم السابع منذا حوالى ثلاثة اسابيع وخرج من سياق الندوة والتى لم تكن متطرقة الى بحث العقائد ومناقشتها ولكن يبدو ان زيدان لم يريد ان يقلع عن هجومه على المسيحية فقال بالحرف الواحد عامدا متعمدا ان الكنيسة تعلم القاصرين فى مدارس الاحد الضلال وقد تأثرت بالاساطير ان فأوهمت ان الله هبط من السماء لينقذ الناس وقد مضى متهكما فى كلامه بالقول " ألم يستطع الله ان يخلص البشرية وهو فوق فى السماء " ولم يكن الامر يحتاج الى هذه السخرية او هذا التهكم .
3- ربما قد يخفى على القارئ او المشاهد وبالاخص الاخوة المسلمون " ان موضوع ان الله قد تجسد ونزل من السماء ليفدى البشرية هى عقيدة مسيحية بل هى جوهر المسيحية بالكامل كما هو الحال بما يؤمن به اشقاءنا المسلمين من هبوط الرسالة والنبوة على نبيهم . فعقيدة الفداء فى المسيحية ان الله نزل من السماء متجسدا وبدونها لا تكون المسيحية . فليس من حقى كمسيحى او حتى مسلم ان اتهكم او ازدرى باى عقيدة اسلامية او مسيحية فللعقائد كل الاحترام مهما تعددت مساحات الاختلاف او التقت نقاط الاشتراك وهكذا تعقد مؤتمرات حوار الاديان لتؤكد احترام الجميع وعقائد الجميع .
4- ونرد على اؤلئك الذين يطلبون منا ويقولون اليس كان من الممكن لنا بدل من اللجؤ الى النائب العام ان نرد على زيدان حجة بحجة نقول لهم الاتى :-
• تصور يا اخى المسلم ان مسيحيا فى مصر مهما كان شأنه تعرض للاسلام على سبيل الفرض الجدلى قائلا : لا يوجد ركن فى الاسلام يسمى حج البيت لان ذلك تكليف ومشقة على المسلم " هذا على فرض الجدلى وهو غير جائز مطلقا "او ينكر صوم رمضان على المسلمين . فهذه ثوابت وجوهريات اساسية فى الاسلام فماذا سوف يكون ردكم هل سوف تسكتون وتكتفون بمجرد الرد عليه فى مقالة او كتاب عندما يتعرض شخص مسيحى او مسلم ويشكك فى عقيدة ما يؤمن به المسلمون بنبوة ورسالة رسول الاسلام بكل تأكيد سوف نقوم جميعا بالابلاغ عنه بانه يزدرى دين من الاديان .
5- اليس المسيحية هى دين معترف به فى الدستور المصرى فكيف يستهزء زيدان بجوهرة عقيدتها .
6- اذا وما الغاية من وجود نص فى قانون العقوبات يعاقب على ازدراء الاديان وهل نترك بعضا البعض كل منا يهاجم عقيدة الاخر فيتحول المجتمع الى فوضى تحت مظلة حرية الرأى والابداع .
7- عتاب الى استاذنا وفقيهنا الدكتور/سليم العوا " زيدان " بهجومه على المسيحية ايضا هاجم ماتكملون به اسلامكم . اعلم ان هناك قاعدة شرعية اصولية بان اسلامكم لا يكتمل الا بأيمانكم بالمسيحية واليهودية هل تهون عليكم ان تتعرض المسيحية من يزدريها اليس من يزدرى ويهين المسيحية هو يزدرى ويهين ما يكتمل به اسلامكم .
يا صديقى العزيز انتم اقامتم الدنيا ولم تقعدوها على مجرد قرار سويسرى بحذر اقامة مأذن جديدة .
• نحن وانتم اوقفنا الدنيا ولم نقعدها حين اهانة الرسوم الكالكاتورية الدلماركية الاسلام والمسلمون افاتستكثرون علينا ان ندافع عن عقيدتنا عندما تهان وتذبح على ما يسمى مذبح الابداع و حرية الرأى .
• واخيرا فهل نحن اكثر ديمقراطية واحترام لحرية الرأى من هولندا التى تحاكم الان فلدرذ صاحب فيلم فتنة الذى اساء للاسلام والمسلمين .
عزيزى دكتور زيدان ارجو الا تنتزع استعطافا غير مشروع وتزرف دموعا وانت تعلم انها لا تمثل خوفا على ابداعا او حرية فلا بكاء على اللبن المسكوب الا حين يقول القضاء كلمته واعتقد اننى قبل ان اقدم على بلاغى كنت قد عرفت كل شئ وخاصة عندما كتنم فى كلية الاداب فى دمنهور ومشواركم فى مكتبة الاسكندرية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رسالة الى اليوم السابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الائتلاف المصرى لحقوق الانسان :: حريات :: حرية الراى-
انتقل الى: