الائتلاف المصرى لحقوق الانسان

الائتلاف المصرى لحقوق الانسان

مجموعة من نشطاء حقوق الانسان للدفاع عن حقوق الانسان وعن المدافعين عن حقوق الانسان وسجناء الرأى والفكر وحرية العقيدة
 
انتهاكات حقوق االرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
مصرفوق بركان الفتنة الطائفية بقلم /عزت ابراهيم بعد ان اصبح المناخ الطائفى الذى يعانى منه الكيان المصرى هو بادرة ثورة بركانيه شديدة بعد ان ارتفعت حرارة التربة المصرية الدافئه من درجة الدفىء الى درجة الغليان فقد قامت بعض الحركات الدينيه بافتعال بعد المشكلات او الاحداث ضد جزء عزيز من نسيج الوطن وهو الاقباط ثم تطورت الاحداث الى احداث الثقافة الطائفية التى تنمى ثقافة كراهية الاخر بل وتعدى الامر الى التكفير واباحة دمه وواصلت درجات الحرارة الارتفاع اكثر لدرجة ان التمييز او الفرز الطائفى قد اصبح من المألوف بين ابناء الوطن الواحد الى ان صعدت فققيع البركان الملتهبة الى وش الارض فى صورة جديدة من صور تطور البراكين واشتعال التربة بالفتنة الطائفية او اضطهاد الاقباط وسط صمت وتخاذل من جميع المسؤولين على المستوى العام بل وصل الحد الى ان الصمت الذى يصل الى حد التساهل والمساهمة فى الجريمة فى عدت صور منها على سبيل المثال - المناهج التعليمية التى اصبحت تحض على كراهية الاخر - منابر المساجد التى تكفر الاقباط بل وتحض على قتلهم . - عدم المعالجة الصحيحة للاحداث والاكتفاء باعطاء المسكنات و ترحيل المشكلات - صمت اجهزة الدولة على كل من يزدرى عقيدة المسيحين وعدم محاسبتهم عن ما يرتكبوه من جرائم ضد حرية العقيدة ومبدء المواطنه -التبطىء فى اصدار قوانين منع التمييز الدينى او تفعيل مبدء المواطنه وكل هذا التراكم الزمنى للاحداث قد ادى الى ارتفاع حالة التأهب البركانيه حتى انفتحت فوهة البركان فى نجع حمادى وتغيرت حالة فوران البركان الى درجة اخرى لم تكن فى حسبان الجميع وهى درجة الثورة البركانيه وهو ما كان فى غير الحسبان حالة الغليان التى تشتعل فى صور الاقباط بل وقد خرجت من الصدور الى الشارع المصرى بعدت صور منها بيانات الادانه ثم الغضب القبطى والتعبير عن الغضب بالمظاهرات ووقفات الشموع وغيرها الكثير ولكن حتى الان لم يخرج الغضب والضيق والكبد والمرارة التى فى الصدور الى الانفجار وتبادل العنف بالعنف وانما كل هذا كان بمثابة جرس انذار وانه حتى الان يمكن السيطرة على البركان قبل انفجار ثورته التى سوف تاكل الاخضر واليابس بان تخرج الحكومة والنظام عن صمتها الذى وصل الى النوم فى العسل الاسود الذى فاحة منه الحموضة - وذلك بتدارج اخطاءها السابقة والمعالجة السليمة والسريعه للاحداث الطائفية - تغير المناهج التعليمية فورا والغاء كل ما يسىء للاخرين - تفعيل مبدء المواطنه -اصدار قانون عدم التميز الدينى ومحاسبة كل من يقوم باى نوع من انواع التميز - محاكمه كل من يزدرى عقائد الاخرين -القيام باسرع ما يمكن باصدار تلك القوانين حتى يتم تبريد درجة فوران البركان ثم بعد ذلك يتم عمل حوار مصارحة بين جميع الاطراف لمعرفة كيفية اطفاء ثورة البركان ووضع الحلول للقضاء على حالة الانشقاق
مواجهات بين مجموعة من الأقباط والمسلمين نشبت مساء اليوم، الجمعة، مواجهات بين مجموعة من الأقباط والمسلمين من أهالى منطقة الريفية بمطروح، بسبب اعتراض أهالى المنطقة على إغلاق شارع وضمه إلى مبنى تابع إلى الكنيسة، أصيب خلال المشاجرات عدد من الجانبين وتم نقل 13 مصاباً إلى المستشفى لتلقى العلاج، بينما رفض المصابون المسلمون الذهاب للمستشفى للهروب من المساءلة وتجددت الاشتباكات الطائفية مرة أخرى الساعة التاسعة وأصيب 15 قبطياً فى معركة بالأسلحة بين الطرفين، كما تم حرق منزلين وسيارتين، وذلك حسب تأكيدات القس متى زكريا راعى كنيسة السيدة العذراء بمطروح، والذى أضاف أن الأمن يحاول السيطرة على الموقف من خلال إطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفرقة المتشابكين، وأوضح القس متى أن الأمر من المنتظر أن يشهد تطوراً إن لم تتم السيطرة على الأحداث. ومن المصابين الذين تم احتجازهم بالمستشفى كرولوس وسيم رفعت (13 سنة) ومجدى منير توفيق (38 سنة) وحنان مفرح إبراهيم (19 سنة) وماجدة سمير عوض (24 سنة) ومنير نقيب حنين (38 سنة) وصبحى جرجس داوود (33 سنة) وأمين لميس عاطف (20 سنة
ابانوب مات يوم العيد بقلم عزت ابراهيم ابانوب مات ابانوب مات يوم العيد اخرج يلا وقول يا سعيد قتلو اولادنا يوم العيد اخرجو ثورة يا اقباط حرقو بيتكو فى العياط يارفيق 00 يا رفيق راجع يوم لعيالك ولا الغول اغتال احلامك صرخة قبطى فى يوم العيد اخرج يلا وقول ياسعيد قتلو اولادنا يوم العيد من الكشح لنجع حمادى الارهاب اغتال اولادى اخرج يلا يا قبطى وقول قتلو اولادنا فى يوم العيد اروى يا دمى فى نجع حمادى واسقى الزرع فى كل بلادى اخرج يلا يا قبطى وقول قتلو اولادنا فى يوم العيد يابيشوى 00 يابيشوى ياولدى رايح فيين لابس كل اللبس جديد رايح يامى قداس العيد اصل انا بكرة اصل انا بكرة هبقى شهيد اخرج يلا وقول يا سعيد قتلو اولادنا يوم العيد
أعربت حركة ” صحفيون بلا حقوق ” عن استنكارها التام للوحشية الأمنية التي مورست ضد الزميل الصحفي يوسف شعبان وعدد من النشطاء والصحفيين بالإسكندرية أمس الأول أثناء مشاركتهم في وقفة احتجاجية سلمية نظمتها الجمعية الوطنية للتغيير ضد مد قانون الطوارئ حيث قامت عناصر من قوات الأمن ، حاصرت الوقفة السلمية ، بالاعتداء البدني على الزميل يوسف شعبان وسحله واعتقاله وعدد من الزملاء بطريقة بدائية تكشف عن همجية ضباط وزارة الداخلية .
http://www.youtube.com/user/egyptcehr
المواضيع الأخيرة
» سحل قبطى
الأحد مارس 02, 2014 4:10 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» ذكرى السنوية الثانيه لشهداء امبابه (( شهداء مارمينا ))
الخميس مايو 02, 2013 4:13 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» البلاك بلوك تدعو لاستغلال تظاهرات عاملى ماسبيرو لإسقاط الرئيس
الأحد أبريل 21, 2013 6:28 am من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» اخويا المسيحى عايز اقولك انى بحبك
الجمعة أبريل 19, 2013 7:43 am من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» عاااجل:حذف خانة الدين من بطاقة الرقم القومى
الأربعاء أبريل 17, 2013 5:52 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» التحقيق مع مدرسه بتهمه ازدراء الاديان والتبشير
الأربعاء أبريل 17, 2013 5:31 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» بدء الصدام
الثلاثاء أبريل 16, 2013 7:00 pm من طرف مسئول اول / مينا ميلاد

» أقباط المهجر يطالبون"إسرائيل" بحماية أقباط مصر
الثلاثاء أبريل 16, 2013 6:59 pm من طرف المنسق العام/عزت ابراهيم

» الشرطه تنجح فى اعاده الطبيبين المختفيين بسوهاج
الثلاثاء أبريل 16, 2013 6:31 pm من طرف مسئول اول / مينا ميلاد

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الائتلاف المصرى لحقوق الانسان http://coptsegypt.blogspot.com/اقباط مصرعلى موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الائتلاف المصرى لحقوق الانسان على موقع حفض الصفحات
تصويت

شاطر | 
 

 كشفت تقرير حقوقى عن وقوع القنوات الفضائية المصرية فى العديد من الأخطاء،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المنسق العام/عزت ابراهيم
Admin
avatar

عدد المساهمات : 160
مميزون : 0
تاريخ التسجيل : 18/10/2009
العمر : 43

مُساهمةموضوع: كشفت تقرير حقوقى عن وقوع القنوات الفضائية المصرية فى العديد من الأخطاء،   الإثنين مايو 31, 2010 3:13 pm

كشفت تقرير حقوقى عن وقوع القنوات الفضائية المصرية فى العديد من الأخطاء، حيث كشف التقرير عن تحيز واضح من جانب القنوات الرسمية، وخاصة النيل للأخبار، والأولى والثانية المصرية، ضد المستقلين وجماعة الإخوان المسلمين فى صالح الحزب الوطنى والأحزاب الأخرى، لاسيما الصغيرة منها، مما يدل على رغبة القائمين على تلك القنوات فى تعزيز قوة تلك الأحزاب وترسيخ أقدامها على الساحة الإعلامية قبل السياسية.

وكانت الجمعية المصرية لدعم التطور الديمقراطى قد أعلنت عن تقريرها حول أداء وسائل الإعلام المرئية خلال حملة انتخابات التجديد النصفى لمجلس الشورى التى تجرى غداً الثلاثاء من أجل إضعاف قوة المستقلين وخاصة مرشحى جماعة الإخوان المسلمين خلال فترة الحملة الإعلامية لانتخابات التجديد النصفى لمجلس الشورى 2010. فقد اقتصرت تغطية قناة النيل للأخبار على الأحزاب الشرعية فقط وتجاهلت تماما المستقلين ومرشحى جماعة الإخوان المسلمين.

القناة الأولى ظهر فيها اسم جماعة الإخوان المسلمين على غير العادة وذلك من خلال مادة تقريرية عن تاريخ القوى السياسية المصرية، وخصصت لها القناة ما نسبته 0.2% فقط من إجمالى التغطية الإعلامية التى خصصتها القناة للقوى السياسية المصرية خلال الفترة المذكورة، وكانت عبارة عن مادة تقريرية بنسبة 100%، والتزمت فيها بالحيادية بنسبة 100% حيث اقتصرت القناة على ذكر تاريخ نشأة الجماعة باعتبارها من أولى القوى السياسية التى ظهرت على الساحة المصرية. أما القناة الثانية المصرية فقد خصصت ما نسبته 11.5% من إجمالى الفترة الزمنية للتغطية الإعلامية لمتابعة أخبار الإخوان المسلمين وكانت توجهاتها سلبية بنسبة 100%.

وذكر التقرير أن هناك تحيزا واضحا من جانب قناة "ontv" ضد غالبية الأحزاب، حيث اقتصرت تغطيتها الإعلامية على الحزب الوطنى الديمقراطى وحزب الوفد والمستقلين ومرشحى جماعة الإخوان المسلمين. وهو نفس الموقف لقناة "دريم 2" التى تجاهلت أيضا جميع الأحزاب باستثناء الوطنى والوفد فضلا عن جماعة الإخوان المسلمين.

كما كان هناك تحيز واضح من جانب قناتى "دريم 2" والحياة ضد الحزب الوطنى، ففى الوقت الذى اقتصرت فيه التغطية الإعلامية لقناة دريم 2 على متابعة أخبار ثلاث قوى رئيسية هى الوطنى والوفد والإخوان، تبنت القناة موقفا سلبيا ضد الحزب الوطنى بشكل عام، حيث خصصت ما نسبته 60.7% من إجمالى الفترات الزمنية التى خصصتها لمتابعة أخبار القوى السياسية لصالح حزب الوفد، مقابل 11.7% لجماعة الإخوان المسلمين، و27.6% للحزب الوطنى.

كما كان من اللافت تنوع توجهات المواد التى بثتها القناة بشأن حزب الوفد بين "إيجابى" و"سلبى"، بواقع 98.1% للتوجه الأول و1.9% فقط للتوجه الثانى، فى حين غاب التوجه الإيجابى تماما عن المواد التى بثتها القناة حول الحزب الوطنى الديمقراطى، واقتصرت توجهات القناة فى هذا الشأن بين محايد بنسبة 10.2% وسلبى بنسبة 86.8% وسلبى جدا بنسبة 2.9%، فيما حاولت القناة التزام الموضوعية فيما يخص جماعة الإخوان المسلمين التى بلغت نسبة المواد ذات التوجهات الإيجابية التى بثتها القناة 16.4% والمواد المحايدة 35.3%، والسلبية 8%، والسلبية جدا 40.3%.

وتعكس تلك النسبة موقفا إيجابيا من جانب القناة تجاه حزب الوفد، وموقفا سلبيا تجاه الحزب الوطنى، وموقفا أقل سلبية تجاه جماعة الإخوان المسلمين. أما قناة الحياة فقد اقتصرت تغطيتها الإعلامية على الحزب الوطنى فقط، كما اقتصرت توجهات تلك التغطية بين إيجابى وسلبى، وكانت النسبة الأكبر لصالح المواد ذات التوجهات السلبية بنسبة 63.5%، ما يدل على تحيز القناة ضد الحزب الوطنى وسياساته.

وأشار التقرير إلى أنه كان من اللافت أن غالبية المواد الإعلامية التى بثتها تلك القنوات هى مواد حوارية مع أحد الضيوف، فيما تراجعت المواد الخبرية والتقريرية، وهو ما يدل على محاولة تلك القنوات إضفاء قدر من الموضوعية والحيادية على تغطيتها الإعلامية للانتخابات، من خلال استضافة أحد الضيوف ومحاورته، وذلك حتى لا تتحمل تلك القنوات مسئولية تبنى موقف معين خلال الانتخابات، بيد أن عملية اختيار الضيوف تكشف فى الكثير من الأحيان عن تحيز هذه القناة أو تلك لصالح حزب أو جماعة، وهو ما يدل على أن القنوات التليفزيونية المصرية لاتزال بعيدة عن المهنية والموضوعية والجدية فى أغلب الأحيان، حيث يلاحظ أن عملية اختيار الضيوف تعتمد فى أغلب الأحيان على العلاقات الشخصية فى المقام الأول، فى الوقت الذى تتطلب فيه المواد الخبرية والتقريرية الكثير من الوقت والجهد والتنوع بين الآراء لتقديم مادة تفيد المشاهد.

وقال التقرير إن من أبرز البرامج التى لعبت دوراً فى زيادة الوعى الجماهيرى بأهمية الانتخابات ودور الأحزاب فيها، برنامج "حوار الأحزاب" الذى يذاع على قناتى النيل للأخبار والأولى، فهو برنامج يتميز بالموضوعية والحيادية إلى حد ما، لاسيما بالنسبة لتحديد أوقات محددة لحديث كل ضيف، ولكن كان من اللافت حرص معدى البرنامج فى قناة النيل للأخبار تحديداً على استضافة ممثلى أحزاب مهمشة أكثر من مرة، وبالتالى تخصيص مساحات زمنية أكبر لهذه الأحزاب لعرض برامجها ومواقفها السياسية.

غير أن اللافت أن حديث ممثلى هذه الأحزاب كان يتضمن إشادة بإنجازات الحزب الوطنى الحاكم، وهو أمر غير منطقى كونها أحزاباً يفترض أنها تنافس الحزب الحاكم فى الانتخابات، وهو ما يبرر استحواذ الحزب الوطنى على ما نسبته 46.4% من إجمالى الفترة الزمنية التى خصصتها القناة خلال الفترة محل التقرير، وما نسبته 2.9% فقط للحزب العربى الناصرى، 3.1% فقط لحزب التجمع، مقابل 16% لحزب مصر العربى الاشتراكى، و7.5% للحزب الدستورى الحر، و9.6% للجيل الديمقراطى، و8.6% للجمهورى الحر، فى حين غاب حزب الوفد تماما عن شاشة قناة النيل للأخبار خلال الفترة محل التقرير.

وأوضح التقرير أن التزامن فى انتخابات رئاسة حزب الوفد مع انتخابات التجديد النصفى لمجلس الشورى لعب دورا فى تعزيز التواجد الإعلامى لحزب الوفد على القنوات التليفزيونية المصرية، حيث كان من اللافت أن المساحة التى خصصتها القناة الأولى على سبيل المثال لحزب الوفد أكبر من حيث المساحة مقارنة بباقى الأحزاب وعلى رأسها الحزب الوطنى الديمقراطى، حيث بلغت النسبة المخصصة لحزب الوفد 43.4% من إجمالى المساحات الزمنية المخصصة لمتابعة أخبار القوى السياسية، مقابل 15.5% للحزب الوطنى، ثم حزبى الجمهورى الحر والدستورى الحرب بنسبة 8.9% لكل منهما، ثم العربى الناصرى بنسبة 5.6%، فحزب التجمع بنسبة 5.2%.

ولكن هذا لم يحول دون تحيز القناة لصالح الحزب الوطنى الحاكم، فعلى الرغم من أن القناة خصصت المساحة الزمنية الأكبر لحزبى الوطنى والوفد بنسبة إجمالى 58.9% من إجمالى المساحات الزمنية لتغطية أخبار القوى السياسية المصرية، إلا أنه كان من اللافت التنوع فى توجهات التغطية الإعلامية لأخبار الحزب الوطنى وكذلك حزب الوفد، والتى تنوعت بين "إيجابى جدا" و"إيجابى" و"محايد"، و"سلبى"، فى حين اقتصرت توجهات التغطية الإعلامية لباقى الأحزاب على "إيجابى جدا" و"إيجابى"، وهو ما من شأنه تحقيق قدر من التوازن فى التغطية الإعلامية وبما يعطى انطباعا للمشاهد بأن هناك حدا أدنى من الموضوعية والحيادية التى تلتزم بها القناة، ولكن هذه الحيادية تم انتهاكها من خلال تبنى ما يقرب من 52.8% من إجمالى التغطية لأخبار الحزب الوطنى توجها "إيجابيا جدا"، أى إشادة مبالغ فيها مقابل 14.4% إيجابى، و31.8% سلبى و1% فقط محايد، مقابل 8.4% إيجابى جدا لحزب الوفد، و19.8% إيجابى للحزب ذاته، و70.1% محايد و1.8% سلبى.

وأشار التقرير إلى حرص القنوات الرسمية على تحسين صورة الأحزاب الشرعية بشكل مبالغ فيه مقابل تجاهل تام للمستقلين ومرشحى جماعة الإخوان المسلمين، حيث لوحظ على سبيل المثال ارتفاع نسبة التغطية الإعلامية للقناة الأولى المصرية ذات التوجهات الإيجابية جدا لغالبية الأحزاب الصغيرة، فقد بلغت نسبة التغطية الإيجابية جدا لحزب الأحرار المجمد أصلا 74.8%، وحزب الغد – جبهة موسى مصطفى موسى 60%، مقابل 16.7% للحزب العربى الناصرى و54.6% لحزب التجمع.

ولاحظ التقرير أن حزب الوفد استحوذ على ما نسبته 59% من إجمالى الفترة الزمنية التى خصصتها قناة "ONTV" لتغطية أخبار الانتخابات، مقابل 31.4% للحزب الوطنى و6.4% فقط لجماعة الإخوان المسلمين، و3.3% فقط للمستقلين، وهو ما يعكس تحيزا واضحا لصالح تغطية أخبار حزبى الوفد والوطنى مقابل الإخوان والمستقلين، بيد أن تحديد توجهات التغطية الإعلامية لتلك القوى يتضح أن التحيز كان فى واقع الأمر لصالح الحزب الوطنى والمستقلين، وضد كل من حزب الوفد والإخوان المسلمين، حيث كانت نسبة المواد الإعلامية ذات التوجهات الإيجابية جدا للحزب الوطنى 79.4% من إجمالى الفترة الزمنية المخصصة لتغطية أخبار الحزب مقابل 13.6% ذات توجهات محايدة و7% فقط ذات توجهات سلبية.

أما بالنسبة للمستقلين، فبلغت نسبة المواد الإعلامية ذات التوجهات الإيجابية جدا 100%. فى حين بلغت نسبة المواد ذات التوجهات السلبية فيما يخص أخبار حزب الوفد 95.7% من إجمالى الفترة الزمنية التى خصصتها القناة لتغطية أخبار الحزب، مقابل 4.3% ذات توجهات محايدة ولم تكن هناك أى مواد إعلامية ذات توجهات إيجابية أو إيجابية جدا، وهو تقريبا نفس التوجهات التى تبنتها القناة تجاه جماعة الإخوان المسلمين، حيث بلغت نسبة المواد ذات التوجهات المحايدة 51.3% مقابل 48.7% ذات توجهات سلبية.

وذكر التقرير أن قناة المحور لم تهتم خلال الفترة من (23 إلى 25 مايو الجارى) بمتابعة أخبار القوى السياسية المنخرطة فى الانتخابات، وهو ما يعكس تجاهلا من جانب القناة لمسار الانتخابات ككل.

يذكر أن التقرير رصد أداء 7 قنوات تليفزيونية مصرية تعد من أشهر القنوات الفضائية المصرية وأكثرها تأثيرا على العامة، حيث تعد من أعلى القنوات من حيث نسبة المشاهدة استنادا إلى استطلاعات الرأى التى تجريها بعض المؤسسات المصرية، وهى: النيل للأخبار، والأولى المصرية، والثانية المصرية، وقناة ONTV، وقناة دريم 2، وقناة المحور، وقناة الحياة. وقامت الجمعية برصد كل ما تبثه تلك القنوات على مدار 12 ساعة يوميا خلال الفترة من 23 إلى 25 مايو الجارى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tegypt-eleitlaf.yoo7.com
 
كشفت تقرير حقوقى عن وقوع القنوات الفضائية المصرية فى العديد من الأخطاء،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الائتلاف المصرى لحقوق الانسان :: حريات :: حرية الراى-
انتقل الى: